محاضرة بعنوان ” من التاريخ القريب .. اللغة والعروبة واستهداف الهوية “

أقامت مديرية الثقافة المركز الثقافي العربي في الفردوس محاضرة بعنوان ” من التاريخ القريب .. اللغة والعروبة واستهداف الهوية ” بتاريخ 2017/1/9 للدكتور ( محمد يحيى خراط )
تحدث فيها عن العلاقة المتينة بين الأمة العربية و اللغة العربية فقد جاء الإسلام ليكرس العربية لغة للعرب بعد انضمام شعوب جديدة تتكلم لغات غير عربية إلى الدين الجديد الذي صهر لغات تلك الشعوب لتصبح اللغة العربية لغتهم الجديدة و عندما تفككت الإمبراطورية العثمانية ظهرت الملامح القومية قوية عند شعوب تلك الإمبراطورية و قد ظهر عدد من المفكرين العرب الذين راحوا يدعون و يؤكدون على العلاقة بين اللغة العربية و القومية العربية ومن هؤلاء عبد الرحمن البزاز الذي قال صراحة : إن اللغة العربية هي روح القومية العربية ، أما قسطنطين زريق فقد ذكر في كتابه ( الوعي القومي )أن القومية العربية هي العقيدة التي نفتقر إليها ، و يأتي ساطع الحصري ليؤكد أن الإنسان العربي يكون عربياً شاء أم أبى بمجرد انتمائه إلى الأمة العربية .وفي العصر الحديث هناك تغذية خارجية لتعميق الفوارق بين شعوب الأمة العربية و ذلك بتشجيع اللهجات المحلية و من المؤسف أكثر استجابة قيادات بعض الدول العربية لتلك الدعوات الهدامة .
لكننا في سوريا تنبهنا إلى عمليات انتزاع الهوية و تشويه الحضارة و هذا ما عبر عنه السيد الرئيس
بشار الأسد حين قال : (( إن مشكلة البعض مع سورية و مشكلة سورية معهم هي انتماؤها القومي العربي، و القومية العربية هي هويتنا و تاريخنا ، و التاريخ هو ذاكرتنا للانطلاق في قلب الحاضر و المستقبل وهم يريدوننا من دون ذاكرة لكي يرسموا لنا مستقبلنا ومن دون هوية لكي يحددوا لنا دورنا، هكذا ينظرون إلينا كأننا غير موجودين )).
قدم المحاضرة و ادار الحوار الأستاذة أحلام استانبولي معاون مدير الثقافة للشؤون الثقافية ،
حضر الأمسية الأستاذ “جابر الساجور” مدير الثقافة بحلب و السيد “أحمد محسن” معاون مدير الثقافة للشؤون الإدارية و حشد من المهتمين و المثقفين .

مقالات ذات صله